نرحب بانضمامكم والمشاركة في اقسام المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة النسخ واللصق بين المدح والذم ...!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور زياية

avatar

عدد المساهمات : 704
تاريخ التسجيل : 23/03/2016
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ظاهرة النسخ واللصق بين المدح والذم ...!   الأربعاء مارس 30, 2016 2:34 pm

الحمدُ للهِ، والصلاة والسلام على رسول الله،
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

أما بعد:
فهذه خاطرةٌ عابرة،
وفكرةٌ شاردة، جالَتْ في الخاطر، وطرَأَتْ على البال،
لعلَّها تكون تذكرةً لي ولأحبتي في الله عز وجل، كتبتُها على عَجَلة من أمري،
وقد أسميتها: "خاطرة: النسخ واللَّصْق بينَ المدحِ والذمِّ"،
وقد أردتُ منها أن تكونَ نصيحةً وتوجيهًا لي ولعموم المسلمين، فأقول:
إنني لا أشكُّ لوَهْلةٍ أن ما بات اليومَ يُعرفُ بخاصية:
(النسخ واللصق)،
ولا سيما في صفحات الإنترنت، صباحَ مساءَ- جعل الكثيرين يخوضون في بحارٍ لا يُدركون قعرَها، ولا يعلمون مغبَّةَ الخوضِ فيها،
ويرتقون مرتقًى صعبًا، أحجم عن ركوبِها أفذاذٌ وأندادٌ.

وقبل أن أشرعَ فيما أريدُ،
فلا بأس أن أقول لكم:
إن هذه الخاصية - النَّسْخ واللَّصْق - هي في الحقيقة - كما أراها -
سلاحٌ ذو حدَّيْنِ، ولا يعي قدرَها وفائدتها،
ويدرك ما لها وما عليها،
إلا مَن كان يعاني سابقًا من صعوبة تقييد الفائدةِ وتحريرها،
وإلحاقها بنظيراتها ...
وغير ذلكم مما لا يَتصوَّرُه إلا
من عاشه وعاينه، وأدرَكه وجرَّبه، وقد جاء في الحديث الصحيح فيما رواه أحمدُ عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ((ليس الخبرُ كالمعاينةِ)).
كما أنه بالمقابل كان ينعمُ بقلَّة الوقوف على العبارات المُستنكَرة،
أو الفجَّة، أو المنكرة، أو المحرَّمة، أو غير ذلك؛ للمشقَّة ذاتها،
مع التنبيه على أنه شتَّان ما بينهما.
ومن هنا ينطلق الناسخ ُواللَّاصق، فيقال:
ما هو الذي سيَنسخُه منهما؟!
وأي شيء سيَلصق؟!
ولذلك سطَّرت هذه الخاطرةَ،
التي أريد أن أقولَ فيها:
ألا فليتَّقِ اللهَ كلُّ مَن (ينسخ ويلصق)،
ولْيعلَمْ أنه مسؤول عن ذلك،
مُحاسَبٌ عليه، مُحاكَمٌ ومحكوم به، وأنه وفي يومٍ ما - قريبٍ
وقريبٍ جدًّا - سيرى ذلك رَأْيَ عينٍ، ثم سيجدُه أخرى أمام ناظرَيْه،
وعلى صفحات سجلَّاته صغيرِها وكبيرِها، وساعتَها: سيُسرُّ أو سيُساء، وسيفرحُ أو سيندم، وسيضحكُ أو سيبكي،
كلٌّ بحسبه.
إنني أخطُّ هذه الخاطرةَ،
ولا أريد أبدًا أن أحجِّرَ أو أُضيِّقَ على أحدٍ فيما كتَب أو سيكتُبُ،
أو نشَر أو سيَنشرُ.
كما أنني لا أريد منه أن يكتبَ
أو ينشرَ شيئًا دون آخر،
أو أن يُدوِّن شيئًا دون غيره،
أو أن يكتبَ في باب دون آخرَ،
أو أن أُملِيَ عليه ما سيخطُّه أو يُسطِّرُه؟!
أبدًا فلم يكُ لي هذا بقصدٍ،
ولم يطرَأْ لي على خاطرٍ،
ولم يَسنَحْ لي على فكرٍ،
لكني ذكرتُه لأستبعدَه لمن قد يظنُّ
أنه هو المقصود.
لكني أردتُ أن أقول الآتي - وبه سأختم خاطرتي -:
هل ما تنسخُه لتلصقَه فتنشرَه:
ينفعُ أو يضرُّ، يهدي أو يُضلُّ،
يداوي أو يُمرِضُ...؟

وهل ما تنسخُه لتلصقَه فتنشره:
يسرُّ أو يسوءُ؟

وهل ما تنسخُه لتلصقَه فتنشره: يسرُّك أن تراه في صحيفتك ذلك اليوم؟

وهل ما تنسخُه لتلصقَه فتنشره: يسرُّك أن تجنيَ تَبِعاتِه بعُجَرِها وبُجَرِها؟
لأنه عليك أن تتذكَّر أن مَن يَصِلُه قد يفعل ما فعلته،
فتَبوء عندها بما فعلَه، وهكذا دَوالَيك في سلسلةٍ اللهُ وحدَه عزَّ وجل يعلم أين ستنتهي.

فهل يسرُّك ذلك أم يَسوءُك؟
إلى غير ذلك من التساؤلات،
التي يجبُ عليك استحضارُها
قبل كلِّ نسخٍ ولصق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسمات الربيع



عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 30/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة النسخ واللصق بين المدح والذم ...!   الأربعاء مارس 30, 2016 5:14 pm

يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

بشوووق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ظاهرة النسخ واللصق بين المدح والذم ...!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى منطقة القصيم :: ملتقى القصيم :: ملتقى القصيم العام-
انتقل الى: