نرحب بانضمامكم والمشاركة في اقسام المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العنف الزوجي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور زياية

avatar

عدد المساهمات : 704
تاريخ التسجيل : 23/03/2016
العمر : 29

مُساهمةموضوع: العنف الزوجي   الأربعاء مارس 30, 2016 8:22 am

العنف الزوجي

تتزوج المرأة لتحظى بزوج يحبها ويحترمها ويرعاها ويخاف على مشاعرها ويقدر أحاسيسها وكونها امرأة تحتاج إلى العطف والحنان من الزوج،إلا أن هناك بعض الأزواج اللذين لا يقدرون الحياة الزوجية ولا يحترمون مشاعر المرأة ويعاملونها بعدم احترام ،ويعرضون نساءهم لكل أنواع الإهانات من سب وشتم وقد تصل إلى الضرب..


و تتعرض العديد من نساء العالم للعنف الأسري من قبل أزواجهن، والعنف لا يرتبط بديانة معينة أو بطبقة اجتماعية أو ثقافية، بل بعقلية الرجل المعنف بحد ذاته، وتتعرض النساء على اختلاف أعراقهن و ثقافتهن وتكوينهن الاجتماعي والديني إلى العنف،
وتتعدد أشكال و درجات العنف الممارسة على المرأة،و هناك العنف الخفيف الذي يمكن تقبله من الزوج كالتهكم على ما تقوله المرأة أو تقطيب حاجبيه،و المخالفة في الرأي وغيرها من الحركات التي قد يقوم بها الزوج ويمكن للمرأة أن تستسيغها،ويمكن حل هده الخلافات البسيطة التي قد تحصل بين الزوجين بالاعتذار أو تقديم هدايا بسيطة أو دعوة المرأة لعشاء رومانسي،لكن عندما يصل العنف إلى حد الشتم و التجريح في الآخر ،أو نهره بصوت عال وقد يكون أخطرها الاعتداء على الزوجة بالضرب ،وهنا يكون العنف قد أخد مسارا آخرا لا يمكن أبدا حله بتقديم هدية أو شيء من هذا القبيل، فعندما تتعرض المرأة لهذا النوع من العنف فهذا دليل على عدم احترام إنسانيتها كشخص وكانسان أولا،وكزوجة وأم ثانيا،وعندما تصل الأمور لهذا الحد يصعب بعد ذلك الاستمرار في الزواج أو إصلاح ما جرى لأن نظرة المرأة لزوجها تتغير بصفة تامة وتفقد الثقة فيه،
كما أن العنف الجسدي قد يعرض المرأة لمخاطر جسيمة، إن استمرت هذه السلوكات في حقها لهذا لا بد على المرأة التي تتعرض لهدا النوع من العنف أن تخبر عائلتها بما يجري ،لتنقد نفسها مما قد يحصل بعد ذلك وخصوصا إن استمرت هذه الاعتداءات في حقها، ومن الضروري على المرأة المعنفة عدم السكوت عن هذه السلوكات العدوانية،لأنه من شأن هذا السكوت أن يزيد من اندفاع الزوج وتماديه في سلوكاته ضدها،ولا ننسى التأثير الذي يلعبه العنف ضد المرأة على الأبناء، فهم أكثر من يتأثر بهذه السلوكات وتخلق لديهم مشاكل نفسية فيما بعد، وينمو في داخل هؤلاء الأطفال اضطرابات في الشخصية تظهر نتائجها فيما بعد، لذا من الضروري مراعاة مشاعر الأطفال قبل أي شيء ومحاولة إصلاح العلاقة قبل أن تصل إلى هذه المراحل،وفي حالة عدم القدرة على الإصلاح يكون الطلاق الخيار الأمثل و الوحيد لتخليص الزوجة و الأبناء من هذه المعاناة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العنف الزوجي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى منطقة القصيم :: ملتقى القصيم :: ملتقى شؤون الأسرة والمجتمع-
انتقل الى: