نرحب بانضمامكم والمشاركة في اقسام المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طرق نجاحك فى العمل ، التوازن بين العمل والدراسة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور زياية

avatar

عدد المساهمات : 704
تاريخ التسجيل : 23/03/2016
العمر : 29

مُساهمةموضوع: طرق نجاحك فى العمل ، التوازن بين العمل والدراسة   الثلاثاء مارس 29, 2016 10:31 pm

كيف تحققي التوزن بين دراستك والعمل ؟!
عزيزتي فينوس هل تنتابك فترات من الحيرة والقلق والارتباك؟ هل تسعين لتعويض ما افتقدته من تحرر خلال فترة الدراسة؟
هل مازلت حائرة بين السبل المتاحة أمامك للدخول إلى عالم الحياة العملية؟
إذا ما تواردت إلى ذهنك هذه الخواطر؛ فاعلمي جيدا أنها مشكلة عامة تنتاب الكثيرات من أقرانك، ومن الطبيعي أن تشعر الفتاة بالغربة،
وفقدان المقدرة على التعامل مع متطلبات الحياة بالتلقائية المعتادة بعد أن تنهي دراستها وتبحث عن وسيلة لاقتحام الحياة العملية،
وليس من الغريب أن تحاولي ممارسة مهنة إلى جانب أدائك مهامك الدراسية خلال أوقات الفراغ أو الإجازات،
ولكن الغريب هو ألا تحققي التوازن بين عالم الدراسة، وعالم الحياة المهنية لما يحيط بكل منهما من اختلافات في طرق التعامل والوفاء بالمتطلبات الأساسية.
لذا عزيزتي فينوس تعرفي على أفضل طرق تحقيق التوازن بين عالم الدراسة وعالم الحياة المهنية:
- الرغبة في التميز .. إيجابياتها وسلبياتها:
من حقك أن تبحثي لنفسك عن هوية مختلفة، فليس من العيب أن تسعي لإثبات نفسك في مجال يختلف عن المجالات التي اقتحمتها زميلات الدراسة، وهنا قد تواجهين صعوبات تعرقل مسيرتك، ولكن لا تنسي حينها أنك أنت من بحثت عن التميز والاختلاف.
- الحنين إلى ما قبل الدخول إلى الحياة المهنية:
لا تندهشي إذا شعرت بالحنين إلى ماضيك أثناء الدراسة، وانتابتك رغبة في العودة إلى اتباع نظامك اليومي خلال تلك المرحلة،
ولا تندهشي أيضا إذا ما شعرت بأنك قد فقدتِ الكثير من قدراتك على التفاعل والاحتمال، فهذا شعور طبيعي يرجع إلى فقدانك القدرة على تحقيق التوازن بين هويتك السابقة وهويتك الجديدة،
وسيزول تدريجيا إذا ما تعاملت مع حياتك الجديدة بشيء من المرونة حتى تكوني لنفسك هوية جديدة في الحياة العملية، لها نظامها وأسلوبها الخاص في التعامل مع شؤون الحياة،
وستتخلين حينها عن نظامك القديم الذي سيصبح بمرور الوقت ذكرى سعيدة تستعيدينها في أوقات التأمل.
- سبل تحقيق السعادة وراحة البال:
السعادة وإرضاء الذات وراحة البال ألغاز غامضة يسعى الجميع لفك شفراتها لتحديد هويتها، أملا في تحقيقها في حين من الأحيان، وقد يغني تحقيق أحدها عن السعي لتحقيق غيرها، أما السبيل الوحيد للوصول إليها فيكمن في قناعة النفس ومحاولة إشعارها بالرضا باستمرار، مهما كانت الصعوبات التي تواجهينها أثناء تعاملك مع حياتك المهنية، فمهما تعذر عليك تحقيق النجاح والتميز، لا تتخلي عن الأمل، وتأكدي أن التوفيق سيصيبك إذا ما واصلت مجهوداتك.
- أفضل سبل تحقيق التوازن: 



الإيمان، والحب، والود، والصداقة، والروح الأسرية، والإخلاص في العمل أكثر الطرق فاعلية في القضاء على متاعب العملومعوقاته، فإذا ما تعاملت مع زملائك بود وخلقت لنفسك أسرة داخل العمل، فتأكدي أن المتاعب والمعوقات ستزول حينها، وستبدأ حينها صفحة جديدة في حياتك تأخذ صفة المهنية، وتتسم بالمسؤولية والجدية.
ولا تنسي أهمية تحقيق التوازن بين العقل والعاطفة، ولا سبيل لتحقيق ذلك سوى توطيد صلتك بالله، لا تتجاهلي فرائضك الدينية أثناء ممارستك مهام وظيفتك، واعلمي يقينا أن علاقتك بربك وقربك المستمر منه هو أفضل طرق تحقيق التوازنالنفسي، والتغلب على تقلبات المشاعر التي قد تنال من مسيرتك المهنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طرق نجاحك فى العمل ، التوازن بين العمل والدراسة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى منطقة القصيم :: ملتقى القصيم :: ملتقى شؤون الأسرة والمجتمع-
انتقل الى: