نرحب بانضمامكم والمشاركة في اقسام المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاثير الثرثرة على البنت ، تاثير الثرثرة على شخصية الفتاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور زياية

avatar

عدد المساهمات : 704
تاريخ التسجيل : 23/03/2016
العمر : 29

مُساهمةموضوع: تاثير الثرثرة على البنت ، تاثير الثرثرة على شخصية الفتاة   الثلاثاء مارس 29, 2016 10:30 pm

الثرثرة وتأثيرها في شخصية وجمال المرأة
من أهم الصفات التي تشتهر بها المرأة في مجتمعاتنا التحدث بكثرة والثرثرة والتي يصعب التخلي عنهابالنسبة لمعظم السيدات
إلا أن السيدة المثقفة المتحضرة بدأت في اللجوء إلى التخلي عن تلك الصفة بعد أن أثبتت التجارب والآراء التي تتطلع عليها من خلال قراءاتها أن قلة الكلام والصمت يزيدها قوم وجاذبية أحيانًا.
تذهب دراسة اجتماعية حديثة من جامعة ميامي الأمريكية إلى هذا مع إشارتها إلى أن الرجل يفضل المرأة الغامضة قليلة التعبير عن مشاعرها لأنها تثير اهتمامه بشكل أكبر بالإضافة إلي إحساسه بالثقة بها فيبوح لها بجميع أسراره‏.
يختلف دكتور “طارق عكاشة” أستاذ الطب النفسي‏ بجامعة عين شمس مع ما جاء في الدراسة، موضحًا أن هناك اختلافات عديدة بين طبيعة الرجل والمرأة وبالتالي نظرة كل منهما للآخر‏..‏
فهناك اختلافات بيولوجية وتشريحية وكذلك اختلافات نفسية والتي يندرج تحتها قدرة حواء علي التعبير اللفظي وبالتالي التعبير عن مشاعرها وآرائها لذلك لا يمكن اعتبار ذلك عيبًا يجب معالجته‏.
ومن المؤكد أن هناك سيدات قليلات الكلام تقابلها رغبة عند بعض الرجال في الحديث طويلا‏ً لكن الغالبية العظمي تنتمي إلي نفس الاتجاه حيث يميل الرجال إلي المنطقية في جميع ردود أفعالهم وحكمهم علي الأمور بينما يقترن المنطق لدي السيدات بالمشاعر مما ينتج عنه توصل علماء إلي أن المرأة تمتاز عن الرجل بالذكاء علي مستوي اللفظ والأداء‏.
صمت المرأة قد لا يزيدها جمالاً، كما يرى د. “عكاشة”، بل ربما يجعل الرجل يشكو مما تشكو منه بعض النساء الآن من عدم وجود حوار منتظم وفقدان الرومانسية بسبب قلة كلام الرجل‏،‏
كما أن اختلاف الاهتمامات والهوايات هو ما يميز الجنسين عن بعضهما بل يمثل عاملا مهمًا لوجود جاذبية بينهما‏..‏
أما الاتجاه العلمي الذي يقدم أمورًا مشتركة بين الرجل والمرأة كالملابس الموحدة والوظائف الموحدة قد ينجح أحيانًا لكنه لا يناسب السلوكيات بالمرة فالطبيعة النفسية لكل منهما مختلفة بنسبة كبيرة ولا يصح محاولة التماثل فيها محاولة التعلم من الأخطاء التي نقع فيها سلوكيًا والتي قد تسبب بعض المشاكل بين آدم وحواء أمر جيد جدًا فمن المنطقي أن يجتهد الإنسان للتخلص من عيوبه ويطور من ذاته‏،
لكن محاولة تغيير الشخصية والطبيعة البشرية ومنها ثرثرة النساء ليست عيبًا سلوكي ولكنها أمر مختلف تمامًا وأي محاولة لتغيير هذه الطبيعة البشرية ونتيجتها غالبا تكون عكسية لأن الصفات الأساسية يمكن تطويعها لتأتي بأفضل النتائج ولا تسبب بعض المشاكل وإن الحكم عليها يكون أمرًا نسبيًا يختلف من شخص لأخر لأن ما يراه شخص ما ميزة قد يراه غيره عيبًا‏‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تاثير الثرثرة على البنت ، تاثير الثرثرة على شخصية الفتاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى منطقة القصيم :: ملتقى القصيم :: ملتقى شؤون الأسرة والمجتمع-
انتقل الى: